Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 0
إبراهيم ديني - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

إدانة النظام الإرترى بإرتكاب جرائم ضد الإنسانية... إنتصار للعدالة .!

Mohammed Ramadan(1)

إنتهاكات حقوق الإنسان فى أرتريا عميقة والشعب الإرترى حقوقه مُستباحةً على إمتداد ربوع الوطن شماله وجنوبه ، شرقه وغربة، مع إنعدامٍ كامل لمظاهر الدولة الراعية ! وغيابٍ تام لأى مرجعية يمكن أن يعود إليها المواطن لإسترداد مظلمة أو طلب حق، فأرتريا فى ظل إسياس أفورقى وطنُ محفوف بالظلم غارق فيه حد الشّبع ! وحياة المواطن فيها مُهدرة والتفكير فى مستقبل أجيالها جريمة !

Read more...

رُبع قرنٍ من عُمر الدولة الأرترية

Mohammed Ramadan(1إن الشعوب دائماً تبحث عن حرية إرادتها وإستقلالية قرارها لتحقيق طُموحاتها وتُطلعاتها وتبذُل فى سبيل ذلك الكثير من التضحيات، وفى أرتريا على وجه الخصوص خاض الشعب نضالاً مُسلحاً عبر ثورة أنطلقت شرارتها فى أدال فى الفاتح من سبتمبر1961م حتى تحرير كامل التراب الإرترى فى 24 مايو 1991م قدم خلالها شعبنا أرتالاً من الشهداء والمُعاقين والمفقُودين هذا غير ما خلفتُه الحرب من دمار فى مختلف نواحى الحياة! كانت المسيرة النضاليةٍ حافلة سطر شعبنا فيها أروع الملاحم فى الفداء! وأقواها صلابة فى الصمود! وأمتنُها إرادة فى تحقيق النصر وتتويجه بالإستقلالٍ التام!

Read more...

السودان… وإعادة الشباب الإرترى الهارب قسراً لأرتريا..!!

«أ»

Mohammed Ramadan penإن الضمير الإنسانى يستوجب التعامل بإنسانية مع مُعاناة الشُعوب وعلى الأنظمة أن تُراعى فى سياساتها وقرارتها وقوانينها مصالح الشعوب وأوضاعها، وحين تكون العلاقة بين شعبٍ وشعب تربطهما أواصر الدم، ووشائج التاريخ والجغرافيا ينبغى أن تتضاعف المُراعاة مايستوجب إبعاد علاقات الشعوب ومصالحها من التقلبات السياسية وصُراعات الأنظمة حِفاظاً للسِلم الإجتماعى ومنعاً لها من التدهور وترسيخاً لمبدأ إستقرار الشعوب.

Read more...

المنتدى الإرترى للحوار الوطنى (مدرخ ) الفكرة والتصور

Mohammed Ramadan(1) إن العمل السياسى مُحكوم بالواقع والظروف والفُرص وأن عوامل مُتعددة تلعب دوراً فى النجاح والفشل ، وأن الرغبات والأحلام وحدها لاتكفى لتحقيق التطلعات فالتعاطى الإيجابى والنظر لأى جديد بأكثر من زاوية هى الطريقة الوحيدة للتطور والتغيير ، فالحياة سلسلة من الأهداف لن يتم تحقيقها ضربةً واحدة مايستدعى الترتيب للهدف حسب الأهمية ووفق الواقع والظروف وهذا أفضل بكثير من المُضى قُدماً فى وضع أهداف مُحددة قد يكون من الصعب جعلهاً واقعا مُعاشاً،

Read more...

أرتريا.. والضياع بين لغة القمع ورُوح الإختلاف

Mohammed Ramadan pen(1)  فى عهد حكومة مايو بالسودان حين وصلت الأحوال فى السودان لمراحل مُتقدمة من الضيق والكبت قيل أنه ذات يوم أوقف جهاز الأمن شباباً يُوزعون منشوراتٍ بيضاء فى وسط الخرطوم لم يتم كتابة حرفٍ عليها! فسألوهم لماذا تُوزعونها فردوا:

 (هسة دي حالة مُحتاجة كتابة) وقياساً على الحالة تلك فنظام أفورقى لايحتاج لتوصيف حالة الناس والبلد فى عهده مع فارق التوصيف طبعاً بين النظامين! عليه من المُفيد جداً الكتابة لجهة توحيد الجُهود ورص الصفوف ونشر ثقافة الحِوار وإدارة الإختلاف لأنها مُقومات أساسية للتغيير.

Read more...

فى حضرة شهداء أرتريا _ الفدائي الفَذ العم/عبد الله داؤود

Mohammed Ramadan(1)  القصص التى رسمها شهداء أرتريا وأبطالها مُتفردة فى أحداثها! شيقة فى مأثرها! بطولية فى رمزيتها! ثابتة فى رسُوخها وثباتها! قصص أبطالها مضوا إلى ربهم لكن سيرتهم باقية تتمدد عبر الزمن تنتقلُ من جيلٍ إلى جيل! الكلمات تتقاصر فى وصف بطولاتهم! والقلم يتوارى خجلاً من ضخامة تضحياتهم وجسارة مواقفهم! فهم بُناة الوطن ومشاعله! وتاريخه الزاهى وماضيه العريق! فلله درهم من جيل!

(2)  إن مسيرة شهداء الوطن حافلة بكواكب سطروا بلمساتهم خارطة الوطن!

Read more...

القافلة الطبية لمعسكرات اللاجئين الأرتريين بالسودان.. جُهد يستحق الإشادة .!

Mohammed Ramadan Medical convoy(1) إن الضمير البشرى تُحركه عادة الحالات الإنسانية وهى الفطرة السليمة لدى جميع البشر والتى قوامها الوحدة العُضوية فى الإحساس بالأخر والشعور بحاله وظروفه، ففى حالات المجاعة أو تفشى مرضُ معين أو فى حالة الكوارث الطبيعية فالتعاضد الإنسانى هو الذى يسود! والتفاعل بين شعوب الأرض هو الذى يتم! ذلك لأن الإنسانية لا تتجزأ! وحين يتعلق الأمر بمساندة شعبك ومجتمعك الذى تنحدر منه وتنتمى إليه هنا يكون تقديم العون والمساعدة دينُ مستحق! وواجب مفروض! وعُرفُ لايسقط بل هى خدمة مُلزمة واجبة النفاذ.

Read more...

لقاء نيروبى هل يُنهى حج المعارضة الأرترية لأديس أبابا..؟

muhammed ramdan kenya meeting(1) السياسة هى فن تحقيق المُمكن من الأهداف والمصالح تختلف وفق كل مرحلة لتحقيق مكسب او تجاوز أزمة، وهى السياسة التى أتبعتها القوى الوطنية المعارضة فى إطلاق نشاطها من أثيوبيا، ولعل الكثير من القوى لم تكن راضية فى إدارة اثيوبيا لملف المعارضة ووجدت من دعوة المنتدى الوطنى للحوار ملاذاً ومخرجاً لها من سطوة أديس ابابا وإشتراطاتها وهو ماعكس الإقبال والتلبية من التنظيمات السياسية لورشة فرانكفورت وملتقى نيروبى والترحيب الجماهيرى الكبير للخطوة.

Read more...

ورشة فرانكفورت للتنظيمات السياسية الأرترية .... وغياب النقد الراشد لها.. ؟؟!!

(أ)

Mohammed Ramadanمن حق القوى الوطنية أن تلتقى وتجتمع وتتوافق على مبادىء وخطوط عامة عريضة تعمل جاهدةً للعمل فى سبيل إنجاحها وتحقيقها وتفعيلها وهو حق مشروع ومكفول ليس من حق أحد الإعتراض عليه طالما أن ذلك يتم فى إطار الثوابت الوطنية ولايمس مبدأ وحدة الشعب وسيادة الدولة الأرترىة !!

وإن ما تتراضى عليه تلك القوى ومنظمات المجتمع المدنى من الرؤى والبرامج ليست مُلزمة لبقية القوى الوطنية ولن تجد طريقها للتطبيق مالم يوافق عليها الشعب عبر مؤسسات الدولة.

Read more...

طباعة العُملة الأرترية... خطوة إبتزاز .. أم إقتصاد .؟؟؟!!

(1)

currencyلاشك إن الإستقرار الإقتصادى والتنمية هى مطلب كل مواطن بغض النظر عن موقفه من النظام ، لأن ذلك مرتبط بحياة الناس ومعاشهم ! عليه فالتناول بموضوعية هى الأساس والنظرة الإقتصادية البحتة هى الركيزة والمُنطلق فيما يخص قضايا الإقتصاد وتوابعها، ولهذا سنُناقش إعلان البنك المركزى الإرترى للأوراق النقدية رقم :124/2015 الصادر بتاريخ 4/11/2015 أسبابه، ونتائجه، مضاعفاته،

Read more...

أرتريا....وحياة الناس بالداخل!!!

Eritrea and peoples life inside the country(أ)

كثيراً ما كتبناعن القضايا الوطنية التى تعترض نُهوضنا كبلدٍ وشعب كقضايا التحول الديمقراطى، والعدالة الإجتماعية، ونُظم الحُكم ، ونسينا فى خِضم تلك التفاصيل الشائكة الحياة الضنكة التى يعيشها شعبنا بالداخل، من شظفٍ فى العيش، وقسوةٍ  فى نمط الحياة، وإنعدامٍ تام لأبسط الخدمات، فشعبنا بإختصار يعيش على حافة القبر، تتناوشه الأمراض والفقر، فضلاً عن التسلط والإستبداد!أحاول عبر هذا المقال تسليط الضوء على وضع المواطنين وحالهم فى ظل النظام!

Read more...

خروج (دمحيت) المكسب والخُسارة

Mohammed Ramadan(1)  وصل نظام الحُكم فى أرتريا لمراحل مُتقدمة من التخبط وعدم المسؤولية تجاه شعبه وفى إدارته للدولة فأضحى القمع والإعتقال التعسفى سمة النظام، وغياب القوانين صفة تلازمه ولا توجد أية بوادر خروج من هذه المحطة الظلامية فالنظام وصل محطته الأخيرة التى يصعب فيها إصلاحه أو حتى أن يتراجع إن أراد فهو فى نقطة اللاعودة !!! والأكثر غرابة هو تجرد النظام من التعامل بهامش إحترام مع من فتح لهم أبواب الدولة والمؤسسات ليكونوا ورقة سياسية فى صراعه المحموم ضد الدولة الجارة أثيوبيا وبذلك سقطت أخر أوراقه التى كان يستند عليها فى صراعه بخروج قوات دمحيت

Read more...

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr