Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/gashbark/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 0
الأقصاء وانفراد بحكم لا يبني الأوطان - Gash Barka infomation Center

Please update your Flash Player to view content.

Hanan Maran

Women are half of society

ibrahim idris 20151204 origenal

dr abdulla juma

Idris Awate

 

the gash-barka camera

 

Editorial

 الأقصاء وانفراد بحكم لا يبني الأوطان

عداد فريق مركز قاش بركة 

يلا نمشي البدالوطن علي مفترق الطرق  ... ارتريا تنزلق الي الهاوية.

يقول البعض ارتريا خذلها اهلها والوطن الذي يخذله اهله يفقد اسمه.

ويقول الأخر ارتريا سرقها افورقي ونهب خيراتها وشرد شعبها.

ونحن نقول واصلو في التمرد واستمروفي طريق التحرر  من فساد وظلم هذا النظام الهقدفي حتي يسقط  وحتي نخلص من جهله وعمائه السياسي الذي اوصل البلاد الي مهب الريح.

ولسان حال الموطن يقول:

دخلت بيتي خلسة من أعين الكلاب

أغلقت خلفي الباب

نزلت للسرداب

أغلقت خلفي الباب

دخلت في الدولاب

أغلقت خلفي الباب

همست همسا خافتـاً : (فليسقط الأذناب)

وشت بي الأبواب !

دام اعتقالي خمساً وعشروناً عاماً.. دون تهمة فقط لأني موااااطن

شعر: احمد مطر

الأقصاء وانفراد بحكم لا يبني الأوطان

هو ينتمي الي شريكنا الثاني في إطارالمكون الوطني ولكنه اصبح باطماعه الشيطانية  وافكاره الاقصائية نظام الديكتاتوري لعين.

هدم البناء أساسي لهذه الشراكة الاجتماعية للمجتمع الارتري ودمر خصائصه التي تميزه عن غيره من المجتمعات فاصبح التسامح والتعايش المجتمعي في كف عفريت.

و في فترة الكفاح المسلح التحرري شاركت كل مكونات المجتمع الإرتري بكل سخاء وكرم ...حيث قدمو المال والنفس وصبرو علي الشقاء الظروف.

وبعد تحرير تراب الوطن من دنس المستعمر ونيل الستقلال تغير الأمر الي الغير المتوقع  وانتهج  نظام الحاكم الأقصاء والتميز الحزبي والديمقراطية الشكلية والتي تستند على قرار الفرد وسيطرة(هقدف)على السلطة والثروة في الوطن وللاسف الشعب يعيش الويل والمتاعب.

وعندما اشتعلت الحرب مع اثيوبيا في 98 و 2000 واجه الشعب الارتري بكل صمود و شجاعة وخرج منتصراً من تلك المعارك ونجح شعبنا في حماية الحدود ومنع تقدم الجيش الاثيوبي الذي يتمتع بكثرة العدد والعتاد.... وحينها العميل افورقي كان يخطط لتصفية اصدقائه ليبرر فشله في ادارة الدولة..

وتوقفت الحرب بعد تدخل الامم المتحدة وتوقيع اتفاقية الجزائر الشهيرة التي اصبحت حبراً علي الورق لفقدان الدبلماسية وانعدام الحنكة السياسية من افورقي وهذا فشل زريع وهزيمة نكراء دبلماسياً ...

 وحيث ان القيادة الاثيوبية عملت جاهجدة لقلب القضية لمصلحتها بفضل حنكتها السياسية وعلاقاتها متطورة مع المحتمع الدولي ونجحت في ذالك... ومن ذالك الوقت حتي يومنا هذا يعيش افورقي معزولاً في اسمرا واحياناً يجد مجاملة من النظام السوداني ببعض الزيارات التي لها علاقة بمشروع بيع شرق السودان(لنظام هقدف) المعروفة باتفاقية الشرق.أيا تري هل سيطرأ تغير في المواقف بين البلدين بعد الأحاث الجديدة(الأتفاقية الوقعة بين ثيوبيا مصر والسودان) ومجريات تنفيذ المخطط الجديد في المنطقة وخاصتاً اليمن والحوثيين) وابوسوس غير مرغوب فيه و هو خارج اللعبة بل هو في المعسكر الأخر..

ونجد البعض من النخب المنتفعين يعملون علي تجميل الوجه القبيح لنظام هقدف و الهدف منها تحقيق مصالح الحزب ووتسويق فكره الذي لا يقبل بالآخر.

من أهم هذه الأساليب التي يستخدمونها  هؤالاء قضية المرأة ..ليس لأنهم يقوم على فكر يحترم حقوق المرأة ويؤمن بالمشاركتها للرجل في بناء المجتمع, ولكن لأن عنصر المرأة واستخدامه في رسم السياسة الحزبية ... يمثل عنصراً هاماً وفاعلاً لتمرير النوايا الخبيثة

خاصة أن المراة الأرترية لها تاريخ مشرف و كان يستند على عمل المرأة في جزء كبير من الحياة وذالك واضح وجلي لا يمكن إغفاله تجاوزه وبالعكس حواء ارتريا شريكاً فاعلاً تستحق ان تعطي كل المميزات و لا تستحق هذا الاتغلال الذي ينتهجه نظام هقدف...فهي اليوم تعيش ظروف قاسية وصعبة بفقدان الحبيب والوالد والولد والاخ...فصبحت هي جسد بروحين (الرجل و الامراة ) تعمل جاهدة من اجل ان تاتي الي صغارها ببعض المصاريف وبعد وصولها المنزل تبدأ في اعدادها الطعام لهم وتعمل مجندة في الجيش وهذا تعدي وهدم حقوق المراة وهكذا يستمر الحياة.

واصبح الرجل الأرتري والشاب ( مستهدف من النظام الحاكم  بتجنيده لمدة غير معروفة وحرمانه من وتحقيق الطموحه ورعاية أسرته.. او اكمال تعليمه وتأمين مستقبله .. ولكن للأسف هذا النظام يقتل الأنسان الارتري في كل مكان ( احياناً يقوم بافتعال الحروب وسقوط ضحايا... واحياناً اخري يقوم بتهريب الشباب ومطاردتهم وتشريدهم من وطنه وحتي يصبحو في الملاجئ...ومن ثم الأستقرار المنتقص في اي مكان ...لتبدأ رحلة اخري من المعاناة المتمثلة في محاولة اخراج العائلة من الداخل الي الخارج وهي رحلة ماساوية اخري للعوائل.) وهنالك ضحايا تسقط في هذا الطريق باصطيادهم من النظام نفسه بسجنهم او قتلهم واما ببيعهم الي عناصر الاتجار بالبشر المنتشرة هذا النظام اهانة الانسانية في بلادنا.

وحيث ان هذا النظام انصرف تماماً من خدم الوطن ورعاية المواطن الي امور وقضايا اخري تهدد استقرار الانسان فس وطنه واصبحت المجموعة الحاكمة جزء من المافيا العالمية .... واختزل الوطن كاملاً الي الذين ينتمون لهقدف ويعملون خادماً لسياسة الحزب الأوحد و فكره وبيئة السيئة التي يسيطر عليها.

إن القيود المفروضة علي الانسان الأرتري على مشاركة السياسية او ممارسة الحياة الطبعية من حرية الحركة ومداولة نشاط تجاري او غيره (هذا يمثل الخطر في منظور الهقدف )وحيث ان الحزب لا يؤمن بحق الاخر هذا الحزب سياسته الداخلية عقيمة وهي تمكين افراد الحزب وحصرالفرصة الوظيفية لمن يؤمن بفكرهم  دون غيره من أبناء الوطن للعمل في إطار مستواها السياسي الأعلى أو في مستواها الإداري الأدنى  لتوظيف وهذا سياسة اخري لمحاصرة الشعب وتجويعه.

وكذالك وضع حواجز و موانع امام اهل المعارف بل  يقلل من قدراتهم ومساهماتهم وكل ذالك حتي ينفرد بدولة ويمنع من بناء دولة مدنية حديثة على أساس المواطنة المتساوية واحترام حريات وحقوق الإنسان بصفته الإنسانية والفكرية ... ونجح في ذالك.

وفكرة التمكين هي عدم السماح للآخر بالمشارك في بناء الدولة والسلطة والثروة قد يكون هذا الأخر ليس من الحزب الحاكم او لا ينتمي الي قومية الحاكم مثلاً.

ولا نريد باي حال من الاحوال ان ينفرد بخيرات الوطن اي فصيل في المستقبل لان يسع الوطن لجميع ومن حق اي مواطن ان يشكارك ويتمتع بخيرات البلاد  على أسس وقواسم مشتركة مع الأخرين من أبناء الوطن دون ضيق وحرج او اي موانع تقف عائقاً امام اوحاجزاً متيناً لبناء الدولة المدنية الحديثة والذي لا يكون إلا من خلال المشاركة المتساوية وفق معايير عادلة وفي إطار مبادئ دستوريه عليا لدولة.

وبعد ريع قرن من حكم افورقي اصبح الوطن في خطر واصبح التدخل الخارجي في شؤون الوطن واضح وصريح والدليل علي ذالك الأخبار الاخيرة التي تفيد بتدميرثلاثة مواقع هامة في العمق الأرتري والفاعل حتي الأن هو الطرف الأثيوبي حيث قصفت المقاتلات  بيشه مصنع التعدين وكذالك تدمرت مستودع الاسلحة الثقيلة في ماي عداقا ومستودع اخر في عدي خالا.

كما ان هنالك حاديث عن توغل للقوات الاثيوبية علي الاراضي الارترية وتدمير عدد من المواقع في الحدود ...و افورقي عاجز ولسان حاله يردد حجي دا حيش واي واي!!

ونحن نؤكد بان النظام (بات معدوما)وغير متواجد سياسياً وعاجز ان يرد عسكرياً .. ومغضوب عليه شعبياً... السؤول ماذا  ننتظر بعد؟

هل من مجيب ؟ ... وهل هنالك في حزب او تنظيم يمتلك القدرة لخلق لنا افاق من التعاون مع محيطنا او علي الأقل يوجه رسال لقيادات البلدان يمكنها ان تعلب دور في دعم العمل المعارض ضد نظام هقدف الغير مرغوب فيه المنطقة؟

النظام عدوللانسانية والديمقراطية...النظام الهقدفي يعطل المشلركة في الوطن...النظام يعادي التعدد الإجتماعي والوحدة الوطنية... النطام سجن الوطن باكمله وجوع شعبه. 

قل للذي جعل ارتريا سجناً

وبات الشعب شر سجين

يا أيها المغرور بحكمه

أمن النضار خلقت أم من طين ؟

يا من أسأت لكل من قد أحسنوا

لك دائنين فكنت شر مدين

يا ذئب غدرٍ نصبوه راعياً

والذئب لم يك ساعة بأمين

يا من زرعت الشر لن تجني سوى

شرٍ وحقدٍ في الصدور دفين

سيزول حكمك يا ظلوم كما انقضت

دول أولات عساكر وحصون

ستهب عاصفةٌ تدك معاقلك

دكاً وركن الظلم غير ركين

نأمل ان ياتي التغيير قريباً وننعم بخيرات بلادنا الحبيبة

في امان الله .

masarat 20150520

Itlalat Dr Jalal

abu usama almuallim

mahmoud barh origenal

mahmod taher

Fathi Osman 1

mahmod osman elos 300

ibrahim dini

Historical memory1

Screaming

Martyrdom of Dr